سمحت قوات النظام السوري، اليوم، بإدخال شاحنة محملة بخضار علفية تستخدم لإطعام الماشية، إلى المخيم المحاصر.

وأمام خلو المحلات من الخضار واستمرار انقطاع المواد الغذائية عنه، جرت عمليات فرز للخضار العلفية بين ما هو رديء والأقل رداءة، حيث أقبل المحاصرون على شراء النوع الأخير وبأسعار مرتفعة، إذ بيع الكيلو غرام الواحد من البطاطا بـ4000 ليرة سورية، والبصل بـ3500، والثوم بالسعر ذاته.

يأتي ذلك وسط استمرار الحصار الذي فرضته قوات النظام على المخيم في 10 أيار الجاري، ما أدى لحالة شلل في الأسواق وانقطاع حليب الأطفال وأغلب الأدوية عن الصيدليات، في ظل غياب أي تحرّكات تذكر للمنظمات الإنسانية والأمم المتّحدة لإنقاذ السكان من الموت جوعاً وفك الحصار عنهم.

--

--

شهد #مخيم_الركبان، يوم أمس الأحد، ولادة توأم وست ولادات أخرى، في نقطة تدمر الطبية على الحدود السورية — الأردنية.

وقالت القابلة القانونية حسنة المطلق إن الأمهات بخير والأطفال أيضاً، مشيرة إلى أن جميع الولادات كانت طبيعية وجرت بشكل يسير، دون الحاجة إلى عمليات قيصرية أو نقل دم للأمهات وحاضنات للأطفال، في وقت تعاني فيه النقطة الطبية من نقص حاد في المستلزمات الطبية وشح في الأدوية.

تقدم نقطة تدمر الطبية خدمة رعاية الحامل والتوليد الطبيعي، فيما يغيب الأطباء عامة، والجرّاحون خاصة عن المخيم، كما تفتقد النقطة لجهاز مولدة أوكسجين لحديثي الولادة، ما يستدعي نقل الأم إلى مناطق النظام، دون رجعة، إن احتاجت إجراء عملية قيصريّة، أو متابعة علاجية للمولود.

--

--

Rukban Network

Rukban Network

مشروع إعلامي تأسس في مخيم الركبان جنوبي سوريا، ويسعى إلى نقل الواقع بمهنية وموضوعية وإبراز خصوصية المخيم المحاصر.