الأسعار ترتفع مجدداً في مخيم الركبان مع اقتراب نهاية شهر رمضان

ارتفعت أسعار المواد الغذائية والتموينية في مخيم الركبان في بداية رمضان وخلال أسابيع سبقته، وبلغ الارتفاع ذروته، على غير المتوقّع، في النصف الثاني من رمضان، إذ بيعت الخضار، مثلاً، بما يقارب ضعف سعرها في مناطق النظام الذي ما زال يطبق حصاره على المخيم، في حين بيعت أصناف بذات السعر منذ بداية الشهر.

يلعب المهرّبون دوراً كبيراً في استمرار ارتفاع الأسعار، وفق ما يضعونه من نسبة، تزداد كل مدّة، لقاء إدخالهم البضائع للمخيم، يضاف لذلك ما يضعه التاجر من ربح.

رصدت شبكة الركبان أسعار المواد الغذائية والمحروقات في المخيم، إذ حافظت ربطة الخبز بوزن 600 غرام على سعر 2000 ليرة سورية، ووصل سعر كيس الطحين العادي بوزن 50 كيلو غراماً إلى 125 ألف ليرة، وطحين الزيرو وصل إلى 190 ألف ليرة.

هناك بعض الخضار في المخيم، لكن بأسعار تفوق مثيلاتها في مناطق النظام، إذ وصل سعر كيلو البندورة والخيار لـ4500 ليرة سورية، في حين بيعت البندورة بـ2000، والخيار بـ2200 ليرة، ووصل كيلو البطاطا والبصل إلى 3500 ليرة، والباذنجان إلى 5000 ليرة في المخيّم.

أسعار اللحوم في المخيم، ارتفعت بدورها هي الأخرى، إذ وصل كيلو لحم الضأن إلى 23 ألف ليرة، وكيلو الفروج النيء إلى 16500 ليرة، وكيلو لبن الغنم إلى 7500 ليرة، وطبق البيض إلى 17 ألفاً.

وصل السمن إلى 19 ألف ليرة، فيما حافظ الأرز المصري على سعره بنحو ستة آلاف ليرة للكيلو، والبرغل بذات السعر، والأرز الصيني بخمسة آلاف ليرة، والعدس الأحمر بيع بثمانية آلاف، ورب البندورة بستة آلاف.

التمر وصل سعره إلى 18 ألف ليرة، في حين بيع في بداية رمضان بنحو 15 ألف ليرة، أما الرطب لم يطرأ تغير على سعره، وبقي بـ22 ألف ليرة، والحلاوة أيضاً بسعر 18 ألف ليرة، وبيعت والزبدة أيضأ بـ25 ألف ليرة.

استقر سعر ليتر زيت دوار الشمس عند 17 ألف ليرة، وزيت النخيل عند 15 ألف ليرة، وبيع كيلو السكر بأربعة آلاف ليرة، والشاي بـ32 ألف ليرة.

وحافظت المحروقات على سعرها لأزيد من شهر، إذ بيع ليتر البنزين بسبعة آلاف وخمسمائة ليرة، والمازوت بخمسة آلاف وخمسمائة ليرة، وأسطوانة الغاز، بوزن ثمانية وعشرين كيلو، بـ190 ألفاً.

يضيق الخناق، يوماً بعد يوم، على حياة الركبانيين، الذين يدفعون فاتورة الحصار وحدهم، بما يجنونه في حياتهم اليومية وما تصلهم من حوالات لا تحقق معادلة مستوى الدخل والقدرة الشرائية، يجدون أنفسهم مضطرين للشراء لسبب البقاء فقط، وبالحد الأدنى مما يحتاجون، مع الحرمان من سلع أخرى لإطالة عمر نقودهم.

--

--

--

مشروع إعلامي تأسس في مخيم الركبان جنوبي سوريا، ويسعى إلى نقل الواقع بمهنية وموضوعية وإبراز خصوصية المخيم المحاصر.

Love podcasts or audiobooks? Learn on the go with our new app.

Get the Medium app

A button that says 'Download on the App Store', and if clicked it will lead you to the iOS App store
A button that says 'Get it on, Google Play', and if clicked it will lead you to the Google Play store
Rukban Network

Rukban Network

مشروع إعلامي تأسس في مخيم الركبان جنوبي سوريا، ويسعى إلى نقل الواقع بمهنية وموضوعية وإبراز خصوصية المخيم المحاصر.

More from Medium

Get Set Play X Bot Planet

IDemi transfer is a means to get easier and cheaper transactions, less stressful token bridging…

Announcing Novax Token ($noX) Private and public sale.

Prospects for blockchain ecosystem and the role of Bot Planet in them.